افضل 11 طبيب نفسي في قطر

  1. الطبيب النفسي خالد الشمري يعد افضل طبيب نفسي في قطر
  2. الدكتور النفسي محمد معزر
  3. الدكتور النفسي سعيد رضا
  4. المعالج ياسر غصن
  5. الاخصائي قاسم ابو الوفا
  6. الدكتورة النفسية شيرين نايف السعيد
  7. الدكتورة ابراج العماد
  8. الدكتورة لميس الغافل
  9. الاخصائية هبة عمران
  10. الاخصائية ربا سعد الدين
  11. الدكتور ناصر ثاير

 

طبيب نفسي في قطر : في ظل التطور العمراني والتقني والاقتصادي الذي تشهده دولة قطر في الوقت الحالي، الذي يشهد العديد من العوامل التي أثرت على الصحة العامة ولاسيما الصحة النفسية للأفراد حيث ازدادت حالات الخوف من المستقبل وعدم الشعور بالأمان النفسي، كما ظهرت الضغوط الاجتماعية على نحو كبير جداً، وقطر كغيرها من دول العالم الأخرى تأثرت بالمتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

انبثقت الحاجة إلى الاهتمام بالمجتمع القطري بكافة السبل انطلاقا من العناية بالفرد الذي هو أساس عملية التنمية وخصوصا الجانب الصحي على جميع مستوياته واختصاصاته ومن ضمنها الصحة النفسية من دعم وعلاج لكل فئات المجتمع دون تمييز أحدهم بسبب المرض النفسي لما في ذلك من تقليل من القيم والكرامة الإنسانية.

جوانب التطور في الطب النفسي في قطر:

 

  • وضعت دولة قطر استراتيجية وطنية متكاملة للصحة النفسية، تغطي كافة المكونات التي اكدت عليها ودعت لها منظمة الصحة العالمية، وأشادت بالصحة النفسية كأولوية وطنية، وقامت بتطوير خدماتها في هذا المجال، والعمل على الاستمرار في النهوض بهذا المجال في المستقبل وخصوصا في ظل الأزمات التي يواجهها العالم، مثل ازمة جائحة كورونا التي أدت الى تدهور الأوضاع النفسية.
  • كما أطلقت إحدى المؤسسات الطبية (مؤسسة حمد الطبية) خط المساعدة الخاص بخدمات الصحة النفسية حيث وفرت طبيب نفسي في قطر ، والذي استقبل أكثر من 16 ألف مكالمة من مواطنين وكوادر الرعاية الصحية لطلب الدعم والاستشارة، في خلال أقل من سنة منذ تشغيله.
  • بالإضافة إلى حملة أطلقتها وزارة الصحة القطرية بمشاركة عدد من المؤسسات بعنوان “هل أنت بخير؟” بهدف رفع مستوى الوعي بالصحة النفسية، والحد من الوصمة الاجتماعية المرتبطة بها.
  • وأكدت قطر على ضرورة التوسع في خدمات الصحة النفسية من خلال زيادة عدد الأطباء والأخصائيين النفسيين و توفير طبيب نفسي في قطر مع خبرات ومهارات كافية، وكذلك زيادة عدد الأسرة المخصصة للمرضى النفسيين في المستشفيات، وبناء مستشفيات ومراكز متخصصة للأمراض النفسية بحد ذاتها، ودمج خدمات الرعاية النفسية في المراكز الصحية بهدف تسهيل وصول المريض إليها.
  • العمل على توفير كل الإمكانيات والخدمات للمريض النفسي من علاج ودواء ويوجد أطباء بالمستشفى النفسي على أعلى مستوى من الكفاءة والقدرة والمهنية.
  • تعزيز دور الأخصائيين النفسيين الإكلينكيين في تعاونهم مع طبيب نفسي في قطر في المستشفيات والمدارس، وتوضيح بعض الأفكار الخاطئة حولهم والإشادة بمدة فعاليتهم في تحقيق التوازن والصحة الاجتماعية والكف عن الاعتقاد الخاطئ بأنه شخص غير سوى لكثرة تعامله مع أشخاص مضطربين نفسيا.
  • والتأكيد على أن المريض النفسي مريضا مثل أي مريض آخر. نظرا لبعض الأفكار الخاطئة تجاه الطب والعلاج النفسي والخوف منه، وتعد الوصمة الاجتماعية التي تلحق بالمرضي النفسيين أهم عقبات الرعاية النفسية في قطر وهي والتي تفسر ابتعاد الكثير من الأسر أو المرضى من الذهاب إلى العيادة النفسية أو اتخاذ تدابير العلاج في الوقت المناسب.
  • العمل على العديد من البرامج التثقيفية من قبل منظمات وفرق تطوعية شبابية التي تسهم في تصحيح الأفكار عن الطب النفسي والعلاج به، وزيادة الوعي بضرورة الرعاية الصحية من قبل أطباء مختصين ومعالجين نفسيين من خلال الندوات والمحاضرات التي يقدمها طبيب نفسي في قطر، والتوعية بعدم اللجوء إلى الدجالين والسحرة الجاهلين بهذا الأمر.

 

أهم المراكز التي تقدم خدمات الطب النفسي في قطر:

 

تعمل العديد من المراكز والعيادات واقسام خاصة من مستشفيات في قطر على توفير المساعدة من علاج وتشخيص ودعم من خلال نخبة من الأطباء والمعالجين والاستشاريين في الطب النفسي باستخدام أحدث الطرق، ومن أبرزها نذكر:

 

  • قسم الصحة النفسية بمؤسسة حمد الطبية:

يقدم القسم رعاية شاملة ومتخصصة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في صحتهم النفسية. من خلال خدمة العيادات الخارجية أو الرعاية السريرية وتقدم حالياً خدمة العيادات الخارجية وخدمة الرعاية السريرية التي تضم:

  • خدمة الصحة النفسية لدى الأطفال والمراهقين تؤمن تقدم تشخيص وعلاج لمختلف المشاكل الصحية النفسية لهم بما في ذلك الحالات المعقدة.
  • خدمة الصحة النفسية للبالغين من خلال الرعاية السريرية ومتابعتهم في العيادات الخارجية بحسب شدة اضطراب الحالة النفسية.
  • خدمة الصحة النفسية المجتمعية لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة التي توفر الدعم النفسي العلاجي والمتابعة لحالاتهم في المنزل.
  • والعديد من الخدمات الفعالة الأخرى مثل الاستشارة والاتصال، وعلاج أمراض الإدمان، وخدمة الطب الشرعي بالتعاون مع الجهات المعنية الأخرى.

ويتعاون القسم مع مراكز أخرى في خصوص حالات معينة مثل بعض الحالات النفسية للأطفال والنساء بحيث يجري التواصل مع مركز سدرة الذي سنذكر عنه.

وحصلت كوادر إدارة الصحة النفسية التابعة لمؤسسة حمد الطبية على جائزة دولية لجهودها المبذولة في معالجة مسائل عديدة في الصحة النفسية والمعافاة للمجتمع القطري خلال أزمة فايروس كورونا /كوفيد- 19/، وذلك من خلال إنشاء خط تواصل أطلقت عليه “مساعدة” للصحة النفسية في دولة قطر في وقت قياسي، مكّن الأفراد الذين يعانون من الإجهاد النفسي والشعور بالاكتئاب والقلق من الحصول على الدعم والاستفسار والإرشادات الطبية الفورية بالتواصل مع أحد المشرفين والمتخصصين في مجال الصحة النفسية.

 

  • مركز النوفر:

يسهم مركز النوفر في الدوحة في تقديم خدمات الصحة النفسية والعلاج والتأهيل من أمراض الإدمان على المخدرات والكحول وغيرها من المواد المحظورة والاضطرابات السلوكية المصاحبة لتعاطيها.

يؤمن المركز الرعاية من خلال أطباء وخبراء مختصين في مجال الصحة النفسية المتعلقة بإدمان المخدرات. وذلك عن طريق أحدث الطرق العلاجية التي تقوم على الأسس الحيوية العصبية لمرض الإدمان.

 

  • مؤسسة الرعاية الصحية الأولية:

تهدف هذه المؤسسة على احتواء الاضطرابات والمشاكل النفسية البسيطة أو المتوسطة، أي في مراحلها الأولى مثل حالات القلق والاكتئاب وملاحقتها وتلافيها من خلال الكشف المبكر عنها من قبل فريق من المعالجين النفسيين وأخصائيين اجتماعيين من خلال عيادات تمثل جميع مراكز الرعاية الصحية الأولية في دولة قطر.

تقـدم المؤسسة خدمة الدعم النفسي وخدمـات التوعيـة والإرشاد. ولا تحتاج مراجعة عيادات المؤسسة إلى إحالات مسبقة سوى الحصول على حجز لموعد لزيارة الطبيب في أي مركز من مراكز الرعاية الصحية الأولية.

  • قسم الطب النفسي في مركز سدرة للطب:

يعمل القسم على تقديم خدمة الرعاية في مجال الصحة النفسية لكل من الأطفال والمراهقين وللنساء خصوصا في فترة الحمل في قطر والخليج العربي. ويهدف المركز إلى تحسين جودة خدمات الصحة النفسية في دولة قطر من خلال وضع الأطفال والمراهقين والنساء وأسرهم وتقديم الرعاية لهم من قبل كادر متميز ومؤهل في متعدد التخصصات. ويقدم:

  • خدمة الصحة النفسية للأطفال والمراهقين ممن لديهم اضطرابات عاطفية تشكل خطرا على صحتهم النفسية، والذي قد يؤثر على حالتهم من حيث النمو والتطور، الذين لديهم صعوبات كبيرة في حياتهم الاجتماعية او المدرسية أو الأسرية. وتشمل هذه الخدمة تشخيصًا شاملًا لتحديد طريقة العلاج إما الفردي أو العلاج الأسري أو بالدواء وجلسات المتابعة.
  • خدمات الصحة النفسية للنساء في فترة الحمل بالإضافة إلى مرحلة ما بعد الولادة التي تضم الرعاية النفسية والمعافاة العاطفية من القلق والاكتئاب واضطرابات الإجهاد من خلال عيادة معافاة المرأة.

أبرز 11 معالج و طبيب نفسي في قطر :

 

يعاني الكثير من المرضى المحتاجين للرعاية النفسية من دعم وعلاج في البحث عن أحدث وأكفأ الأطباء والمعالجين المتخصصين في مجال الطب النفسي، ويوجد في معظم مدن قطر مثل الدوحة العديد منهم الذين يمتلكون المؤهلات والخبرات الكافية في هذا المجال، ومن أبرزهم استنادا لتجارب واقعية:

  • الدكتورة نيفين محمد | طبيب نفسي في قطر: وهي طبيبة نفسية واستشارية متخصصة بالصحة العقلية واضطرابات تعاطي المخدرات في المستشفى الأهلي في الدوحة. حاصلة على بكالوريوس في الطب والجراحة ودبلوم في الطب النفسي. قدمت المساعدة للكثير من المرضى الذين تعاملوا معها وصرحوا بحسن رعايتها.
  • الدكتورة ايني لومبارد | طبيب نفسي في قطر: أخصائية نفسية متخصصة في تشخيص وعلاج أمراض الدماغ والاضطرابات العاطفية والمشاكل السلوكية. حاصلة على دكتوراة في علم النفس من جامعة غلاسكو كالونيان في بريطانيا ودبلوم في التأهيل العالي في الدراسات النفسية. تتوفر الطبيبة في عيادتها في مجمع انترناشيونال الطبي في منطقة الدحيل.
  • الدكتور محمد عمر سالم | طبيب نفسي في قطر : يعمل في المستشفى الأهلي في الدوحة ويشهد له العديد من المراجعين له بحسن خدمته في الدعم والعلاج، وهو متخصص في الصحة العقلية بما في ذلك اضطرابات تعاطي المخدرات والصحة النفسية للبالغين والمساعدة في علاج الاكتئاب. حاصل على بكالوريوس في الطب والجراحة ودبلوم في الطب النفسي والعلاج السلوكي.
  • الدكتور رضوان عبد العال| طبيب نفسي في قطر : متخصص في تشخيص وعلاج الأمراض العقلية والنفسية وتشخيصها في مختلف مراحلها. حصل على بكالوريوس في الطب من جامعة دمشق وماجستير في الطب النفسي من جامعة نوتنهاغم في بريطانيا.

مقالات ذي صلة: افضل 25 دكتور نفسي في جدة

بالإضافة إلى العديد من الأطباء المختصين في هذا المجال.

مقالتنا كانت بعنوان طبيب نفسي في قطر