اضطراب القلق العام : قد نشعر بالقلق و عدم الارتياح بين الوقت و الآخر و نكمن ذلك في أجوافنا لنبدو بالشكل الطبيعي المعتاد أمام الجميع و نخفي في قلوبنا جميع المشاعر و التخبطات و مع ذلك يرافقنا الشعور بالقلق بشكل يومي في دائرة مستمرة تبدأها عندما تكون طالبا دراسيا

فتشعر بالقلق باستمرار بشأن واجباتك المدرسية و تليها مشاريع البحوث الجامعية و من ثم الامتحانات و ضغوطات الحياة و المسؤوليات الكثيفة المحيطة بك

فتقلق بشأن مستقبلك و نتائجك و ما الذي ينتظرك و عندما تصبح في مجال العمل تقلق باستمرار عند الاستيقاظ صباحا متأخر عن العمل وعند الوقوع بازدحام السير المروري في طريق الذهاب إليه

و يراودك الشعور بالقلق عند تسليم المشروع الذي سهرت عليه ليال عديدة و عند استلام راتبك الشهري و عند تذكر المسؤوليات التي يتوجب عليك تحملها في هذه الحياة و قبل النوم لتتكرر هذه الدورة من مشاعر القلق بشكل يومي مستمر

وبالتالي حياتنا عبارة عن اضطرابات القلق المستمرة ومشاعر خوف دائم تتداخل هذه المشاعر والتوترات التي ترافقها بأنشطتنا اليومية و من ثم يصعب التحكم فيها و يكبر الخطر الفعلي بشكل تصاعدي و غالبا نستطيع السيطرة على هذا القلق و لو اشتدت نوباته أحيانا

و لكن قد تتحول هذه الحالة إلى اضطراب نفسي مزمن يعيق مجرى حياة الشخص ويثقل عليه جسديا ونفسيا و بالتالي تصاب مهامه و أعماله الهامة في الحياة بالخلل على جميع الأصعدة و نعتبر هذه الحالة في علم النفس على أن الشخص مصاب بالقلق

و ذلك عند استمرار الأعراض التي تتعلق باضطراب القلق لمدة ستة أشهر على الأقل و سنتابع في هذا المقال أنواع القلق و علاجه و أسبابه

لنبدأ بالإجابة على سؤال ما هو اضطراب القلق العام ؟

عبارة عن حالة نفسية و فيزيولوجية ناشئة عن تراكم اضطرابات سلوكية و معرفية تخلق في نفس الانسان شعوراً غير مريح يحمل فيه المصاب هم الاحداث المستقبلية و يكون مصحوبا بالتوتر و بالحركات المشوشة و بالأعراض الجسدية غير المبررة التي قد تبدأ خلال سنوات الطفولة أو المراهقة وتستمر حتى البلوغ

ما الفرق بين القلق و الخوف ؟

القلق حالة نفسية يهاب فيها المصاب ما سيقع في المستقبل و تراوده أحاسيس لا يستطيع السيطرة عليها أما الخوف فهو ردة فعل سلبي ناتج عن وجود تهديد ملحوظ و ملموس يتجنبه المريض و يتهرب منه و يستطيع السيطرة عليه بالابتعاد عنه خاصة اذا كان رهاب أشياء محددة

أعراض اضطراب القلق العام

علينا مراقبة الشخص الذي يُشَكُ باحتمال إصابته بالقلق للقيام بالتعامل معه بشكل سليم و لحسن التصرف تجاه وضعه و ذلك لكي لا يتطور الأمر و يصل إلى مراحل خطيرة لا يمكن السيطرة عليها حينها ثم تكثر العلامات التي تظهر على المصاب

و لا تعتبر كلها علامات تشخيصية بينما في حال اجتماع الأعراض المذكورة جميعها في شخص واحد يطغى احتمال إصابته بالقلق ، سنذكر أشيع هذه الأعراض

  1. – التشتت و عدم التركيز
  2. – مشكلات في العلاقات الاجتماعية مع الآخرين
  3. – مشكلات في النوم و أرق مستمر
  4. – الإرهاق و التعب الشديدين
  5. – التعرق المفرط في اليدين و الوجه و في جسم المصاب كله بشكل عام
  6. – التنفس السريع و المضطرب
  7. -الخمول و الميل الى النوم
  8. – التشنجات العضلية المستمرة مع وجود آلام الكتفين و الظهر و الرقبة و عضلات الفك
  9. – زيادة معدل ضربات القلب
  10. – اضطرابات هضمية بشكليها المعدي و المعوي
  11. – صداع مستمر و أعراض الشقيقة
  12. – ضعف الجهاز المناعي مما يجعل المصاب أكثر عرضة للعدوى الفيروسية و للإصابة بالأمراض بشكل كبير إضافة إلى ذلك قد تنعدم فعالية بعض اللقاحات
  13. – الرجفة المستمرة
  14. – التململ الدائم
  15. – اضطراب في الشهية إما زيادتها او نقصانها
  16. – ارتفاع ضغط الدم
  17. – تشتت التركيز
  18. – الخوف من المستقبل
  19. – ألم صدري يتشابه مع آلام النوبة القلبية
  20. – طفح جلدي في الوجه او بقع تصبغ او جفاف شديد في الجلد
  21. – قلة الصبر و العصبية الشديدة
  22. – الشعور الدائم بعدم صحة اتخاذ القرارات
  23. – التشاؤم والشعور بالخطر القريب
  24. – أفكار و سلوكيات انتحارية

أسباب حدوث اضطراب القلق العام

  • – استخدام المخدرات أو الانسحاب من تعاطيها
  • – الانسحاب من الكحول
  • – الأدوية المضادة للقلق مثل البنزوديازيبينات
  • – مشاكل الغدة الدرقية و غالبا ما يكون فرط نشاط الغدة الدرقية
  • – أمراض الجهاز التنفسي مثل الانسداد الرئوي المزمن أو مرض الربو
  • – داء السكري و اضطراباته
  • – مرض القلب خاصة في المراحل المتقدمة الوشيكة على الخطر
  • – الألم المزمن
  • – متلازمة القولون العصبي
  • – الأورام النادرة التي تحفز إفراز هرمونات تزيد مستويات مشاعر القلق والخوف
  • – وقد يكون وراء اضطراب القلق تاريخ وراثي بصلة قرابة قوية من الدرجة الأولى
  • عوامل تؤدي الى زيادة خطر الإصابة باضطراب القلق
  • – الطفولة القاسية و المصاعب التي شهد عليها الاطفال مثل التعرض لمرض السرطان أو ضيق العيش المادي الذي يجعل الطفل بحالة تفكير دائم حول تأمين لقمة عيشه و عائلته للغد و الخوف من المستقبل بشكل عام
  • – التفكك الأسري و كثرة الخلافات العائلية
    التي واجهها الشخص في طفولته و التي تسبب أنواع مختلفة من الاضطرابات النفسية من بينها اضطراب القلق
  • – التعرض لصدمة مفاجئة تصيب الأطفال و البالغين
  • – الضغط النفسي بسبب الأمراض المزمنة و الشديدة
    حيث يصبح المريض بها بحالة قلق شديد تجاه أمور العلاج و التكاليف المادية و ما الذي ينتظره في المستقبل
  • – تراكم ضغوطات الحياة
    فعندما تتزايد المشاكل و التفاصيل المؤلمة كفقدان شخص عزيز أو مشاكل العمل و البطالة أو الفشل الدراسي أو ضيق الأحوال المادية يصبح المريض في حالة قلق دائم
  • – الاستعداد لتقبل المرض
    هناك بعض الاشخاص يهيئون انفسهم للإصابة بالمرض ويستشعرون قدومه باستمرار حتى يصابون به
  • – الاضطرابات النفسية الأخرى غالبا ما ترافق حالات الاكتئاب او رهاب بأنواعه حالة قلق شديد
  • – تعاطي المخدرات او الكحوليات يزيد نسبة الإصابة بالقلق بشكل كبير

تشخيص اضطراب القلق العام

 

  • • إن استمرار الأعراض السابقة أو معظمها و الشعور الحاد بالقلق الشديد تجاه كل شيء على مدار ستة أشهر على الأقل
  • • صعوبة السيطرة على شعور القلق و عدم مقاومته
  • • الإصابة بنوبات مفاجئة من القلق تزعج المريض و من حوله و تخلق جواً من التوتر و الارتباك الغير طبيعي
  • • الشعور بالضيق الدائم و التوتر الذي يعيق مجرى حياة الشخص الطبيعي
  • • الخوف من المستقبل غير المبرر أي على الرغم من راحة العيش و تأمين كل متطلبات الحياة و رفاهياتها يشعر المريض بالخوف الدائم من المستقبل دون وجود أي مشكلات صحية لديه

مضاعفات الإصابة بي اضطراب القلق العام

 

قد ينتج عن شعور القلق المرضيه مضاعفات أشد قسوة منه عل حد ذاته و ذلك على الصعيد النفسي والجسدي على سبيل المثال

  1. – مرض الاكتئاب فغالبا ما يترافق الاكتئاب والقلق سوية أو اضطرابات نفسية أخرى
  2. – اللجوء إلى استخدام المخدرات والكحوليات و الإفراط بها
  3. – صعوبة في النوم و تناول المهدئات للحصول على نوم عميق
  4. – مشكلات معدية و معوية
  5. العزلة الاجتماعية و الرهاب الاجتماعي
  6. – صرير الأسنان
  7. – صعوبات التعلم لدى الأطفال
  8. – أفكار انتحارية

 

علاجات اضطراب القلق العام

يتم اتباع عادات حياة جديدة مختلفة عن المعتاد و الالتزام بنظام غذائي صحي يرافق ذلك موافقة إرشادات الطبيب و تجنب أي مثير لاضطراب القلق

  • – و أهم الخطوات العلاجية هي انتظام أوقات النوم و الاستيقاظ حتى في أيام العطلة يتم ذلك من خلال اتباع كافه أنواع النشاطات السليمة في النهار و ذلك لتعزيز النوم السريع و الجيد ليلاً
  • – عدم تناول أي أدوية قبل التأكد من نشراتها الدوائية إذا ما كانت تسبب الأرق
  • – تجنب قيلولة منتصف النهار
  • – تجنب الأطعمة و المشروبات الحاوية على الكافئين و الكحول
  • – تجنب التدخين و منتجات النيكوتين
  • – التهيئة النفسية للنوم عبر وضع روتين دائم لأفعال ما قبل النوم يشمل اتخاذ حمام دافئ أو الاستماع الى موسيقى هادئة أو وضع العطور التي تدعو للاسترخاء كعطر اللافندر أو تناول المشروبات الساخنة كمشروب البابونج او المليسة او الزيزفون

 

و الخيار الثاني هو خيار العلاج النفسي لي اضطراب القلق العام

إن اضطراب القلق كغيره من الأمراض النفسية التي تُعالَج نفسيا و دوائيا و في العلاج النفسي لدينا

أولاً نذكر المريض باستمرار بأن يضع أسوء الاحتمالات التي ممكن أن تحدث و يحدث القلق المستمر لديه بسبب التفكير بوقوعها و من ثم يضع عدة حلول أساسية و خطط بديلة لكيفية التعامل مع هذا الموقف بالشكل الصحيح و النجاة منه بأقل أضرار ممكنة و تخفيف رهبة الموقف

ثانياً الإمساك بالورقة و القلم و كتابة جميع المشاكل و الأحاسيس التي يشعر بها المريض أو التي يقلق بشأنها و الأسباب المؤدية لذلك و وضع الحلول المناسبة لها مما يقلل من شعوره بالقلق تجاهها و توجيهه نحو التخلص من هذه المشاكل تدريجيا ,فيقوم بإزالة كل مشكلة بعد الأخرى و يقوم بوضع خطة علاجية لها على حدا حتى تنتهي جميع مشاكله واحدة تلو الأخرى

ثالثاً الابتعاد عن محرضات القلق و الأشياء التي تثيره مثل الإقلاع عن التدخين و الابتعاد عن تعاطي المخدرات و تناول الكحوليات و تجنب تناول المشروبات الحاوية على الكافئين

أما عن أنواع اضطراب القلق العام فسنذكر منها

اضطراب القلق العام
اضطراب القلق العام

اولاً – اضطراب القلق العام | نوبات الهلع  

تعبر عن حالة الخوف الشديد المفاجئة التي تحفز ردود أفعال فيزيولوجية بدون وجود أي سبب واضح تصاحب ذلك حدوث أعراض خطيرة قد تبدأ بنوبة قلبية و تنتهي بالوفاة
الأعراض :

  • – الشعور بالهلاك المحدق
  • – الخوف من فقدان السيطرة
  • – الهبات الساخنة
  • – تقلصات بطنية
  • – الشعور بعدم الواقعية و الانفصال عن الواقع .

الأسباب:

– تاريخ وراثي
– تعب شديد
– وقوع تغيرات في طريقة عمل أجزاء دماغية محددة

 

ثانياً – اضطراب القلق العام | الرهاب

يعتبر الرهاب نوع من أنواع القلق سبق وتكلمنا عنه يتمثل عندما يصاب الشخص من الخوف و الرهبة تجاه شيء محدد يشتمل على الظروف المكانية و الزمانية أو تجاه كائن حي او من الواقع الاجتماعي و غيرها .. و يعالج هذا الاضطراب سلوكيا أو دوائيا
الأعراض :

– التعرق و القشعريرة
– ضيق التنفس
– الرغبة بالهروب من الموقف مهما كلف الثمن
الأسباب:

– تاريخ وراثي
– البيئة المحيطة
– المرور بتجربة سلبية قاسية

ثالثاً – اضطراب القلق العام | القلق الاجتماعي

من أشيع أنواع القلق يشير إلى ظهور الأعراض الغريبة الجسدية و النفسية على الشخص عند التقائه بأحد معين أو بمجموعة أفرادا محددة مما يسبب له المشاكل الاجتماعية و العزلة عن الآخرين .
الأعراض:

– تورد الوجه
– تسارع ضربات القلب
– تقلص و تشنج عضلي
– الغثيان
الأسباب:

– جينات وراثية
– خلل بنيوي خلقي في الدماغ
– السلوك المكتسب من الأشخاص الذين يحيطون بالشخص المصاب

 

رابعاً – اضطراب القلق العام | الوسواس القهري

يعتبر أيضا إحدى أنواع القلق المنتشرة و هو عبارة عن مجموعة هواجس في حياة الشخص المصاب تجعله يقوم بتكرار بعض التصرفات التي قد تكون منطقية في الحقيقة و لكن تكرارها الشديد بشكل غير مبرر يجعل منها تصرفات غريبة و يعالج دوائيا أو نفسيا
الأعراض:
تختلف أعراض الوسواس القهري باختلاف نوع الوسواس المصاب المريض به و التي ترتبط بتصرفات قهرية نذكر منها

– الخوف من العدوى الناتجة عن مصافحة الآخرين
– الارتياب و الشكوك حول تمام الأعمال
– الشعور بالذنب و خشية التسبب بأذى الآخرين
– تخيلات تدل على إيذاء الأبناء
– الرغبة في الصراخ الشديد في الاوضاع الغير مناسبة
– ندوب جلدية نتيجة العلاج المفرط لهم بكافة أنواع الادوية الكورتيزونية و ذات الفعالية الشديدة
– تساقط الشعر أو الصلع الموضعي الناتج عن نتف الشعر الاضطرابي المستمر
الأسباب :

– خلل كيميائي في أداء الدماغ
– عادات و تصرفات مكتسبة من الوسط الخارجي نتيجة التأثر بالأشخاص المحيطة بالمريض
– انخفاض مستوى السيروتونين في الدماغ
– الإصابة بالجراثيم العقدية في الحنجرة و الجهاز التنفسي

خامساً – اضطراب القلق العام | قلق الانفصال

غالبا ما يصيب الأمهات حيث يخشون إلحاق الأذى بأطفالهم حديثي الولادة أو التفكير باحتمال فقدانهم و قد يصيب الأشخاص البالغين الذين يخافون الانفصال عن أحبائهم أو أقرانهم أو أشخاص تعلقوا بهم أو قلق الانفصال لدى الأطفال و خاصة في مرحلة الطفولة

حيث يخاف الطفل من فراق الأهل و غالبا ما يحدث في مرحلة الالتحاق بالمدرسة مما يؤثر على سلوكياته ونشاطاته الدراسية و يعالج نفسيا وسلوكيا
الأعراض:

– الخوف المفرط من كون الطفل بعيدا عن المنزل
– القلق المستمر بشأن فقدان أحد الأحبه خشية وقوع شيء سيء مثل فقدان الطفل او اختطافه
– رفض الابتعاد عن المنزل بسبب الخوف من وقوع شيء يؤدي الى الانفصال
– كوابيس متكررة تتعلق بالانفصال و تدل عليه
– الصداع المستمر و ألم المعدة
الأسباب:

– عوامل وراثية
– ضغوط الحياة التي تؤدي الى الانفصال الطفل عن والدته
– المرور بحادثة انفصال الطفل عن الأم لفترة طويلة او قصيرة بسبب مجهول أو خطير كالاختطاف او الضياع او في حالات انفصال الوالدين و تشتت الأبناء

سادساً – اضطراب القلق العام | قلق المرض

قد يحدث هذا القلق لدى الأشخاص الذين يخافون بشدة من الإصابة بالأمراض الخطيرة كالسرطان فقد يحدث لدى المرضى المصابين بالأمراض بشكل فعلي عندما تتأزم أوضاعهم الصحية و أمراضهم و يصبحون بمرحلة الخطر الوشيكة و يعالج هذا القلق دوائيا أو نفسيا
الأعراض:
– الإحساس بأن التعب البسيط و الأعراض الخفيفة دليل على الإصابة بمرض خطير
– الانشغال بحالة صحية خطيرة
– عدم الشعور بالراحة و الاطمئنان عند زيارة الطبيب او إجراء التحاليل الطبية
– الشعور بالتوتر حول الأمراض المحتمل الإصابة بها نتيجه عامل وراثي أو زواج أقارب أو غيرها
– إجراء الفحوص الطبية المتكررة للاطمئنان على الصحة و لنفي أي علامات تدل على وجود مرض معين
– تجنب مخالطة الناس أو الجلوس بالأماكن العامة خوفا من التعرض لأي مشاكل صحية أو عدوى أو أوبئة
– التحدث باستمرار عن الأمراض و الأمور الطبية
– البحث مرارا و تكرارا عبر محركات البحث المختلفة عن الأسباب و الأعراض و المضاعفات و العلاجات لكافة الأمراض التي تخطر على ذهن الشخص المصاب
الأسباب:

– الاعتقاد الخاطئ بأن ما يحدث في جسم الشخص عبارة عن مرض
– إحاطة الشخص بأشخاص عدة مصابين بأمراض و إنشغال الشخص بالتفكير بنفسه عند رؤية الآخرين مشغولين بالأمراض و يسعون الى العلاج يجعل منه مريض بالقلق المرضي
– المرور بتجربة مرضية خطيرة في الطفولة

سابعاً –اضطراب القلق العام |  اضطراب القلق المعمم

يشعر المصابون بالتوتر و الخوف الدائم من القيام بأنشطة أو اتخاذ خطوات جريئة أو البت بقرارات متعلقة بالمستقبل الأمر الذي يجعل المريض بحالة نقص الثقة بالنفس الدائمة و الانزعاج الدائم
الأعراض:

– التوتر المستمر بشأن الأماكن التي يذهب إليها الشخص
– التفكير المفرط في وضع خطط و حلول لكل ما يخطر في باله من عثرات و عواقب قد تواجهه في المستقبل
– اعتبار الأحداث الحالية تهديداً فعلياً للمستقبل
– عدم السيطرة على الشكوك
– الخوف الشديد من اتخاذ قرارات خاطئة
– التشنج الدائم و عدم القدرة على الاسترخاء
– صعوبة التركيز و تشتت الأفكار و الأرق
بينما تظهر أعراض القلق المعمم عند الأطفال على شكل
– خلل و تراجع في النشاطات المدرسية
– عدم الالتزام بالواجبات أو إعادة أدائها بتكرار لأنها لم تكن مثالية في المرة الأولى على الرغم من أنها بشكلها الأكمل
– عدم الثقة في النفس
– السعي لنيل الرضا و الثناء من قبل الآخرين
– الهوس الشديد بالمثالية
– تجنب الذهاب إلى المدرسة أو الوقوع في مواقف اجتماعية
الأسباب:

– مشاكل في وظائف المخ
– عوامل وراثية
-اضطرابات شخصية مكتسبة

ثامناً – اضطراب القلق العام | اضطراب الكرب التالي للرضح

يحدث هذا النوع من القلق عقب التعرض لصدمة او حادث اليم أو شدة عنيفة و في أغلب الأحيان يتم الشفاء منه بشكل تلقائي باستثناء حالة امتداد أعراضه لعدة أشهر حينها يتوجب الخضوع للعلاج النفسي أو الدوائي
الأعراض:

قد تظهر هذه الأعراض خلال فترة شهر أو بضع أشهر أو بعد مرور عدة سنوات و التي تشمل
– تكرار الذكريات المؤلمة للحادث الصادم
– استرجاع أحداث الصدمة و عيش اللحظة بحذافيرها كما لو أنها تقع لأول مرة
– رؤية الكوابيس المتكررة بشأن الحادث المؤلم
– ردود أفعال متهيجة و حادة
– اليأس من المستقبل
– عدم الاهتمام بالأنشطة التي كان يستمتع فيها الشخص المريض سابقا
– عدم الإحساس بأي مشاعر إيجابية
و في إطار ذلك نجد أن توسع مراتب اضطراب القلق و تباينه بين درجات بسيطة و درجات متقدمة يجعل منه مرض العصر النفسي و يزيد احتمال إصابة كل فرد من أفراد المجتمع بنوع من أنواع لفترة مؤقتة من حياته نتيجة معايشة بعض الأحداث او المواقف او الخيبات العاطفية ..
و في الختام نذكرك عزيزي القارئ أن صحتك أغلى ممتلكاتك و أن الأحداث السيئة يقشعها الفرح دائماً فلا تجعل مشاعر القلق محوراً لحياتك بل اجعل منها محفزاً يحرضك على الإنجاز و العمل الذي يشعرك بالراحة و السكينة و الاطمئنان..
راجين من المولى سلامتكم الدائمة ..

مقالات ذي صلة : احصل على افضل طبيب نفسي في الخبر